الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يتبع هذا التقريرر من ترجمتي ومن شغلي ذاد النفلونسه الخنزير الجزاء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
steve
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 119
نقاط : 204
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: يتبع هذا التقريرر من ترجمتي ومن شغلي ذاد النفلونسه الخنزير الجزاء الثاني   10/6/2009, 20:38

هذا بل انجليزي


Dr. Sarah Stone, Pharm-D
Jim Stone, Freelance Journalist
Russ Clarke, Editor

"The H1N1 vaccination program, when put into the same frame as the engineered virus to go with it, appears to be a clear effort to divide humanity into two groups; those who have lost their intellect, health and sexuality via a tainted vaccination, and those who have not and are therefore superior."

I met the story about the swine flu with great skepticism; it played like a story line in a B movie - Students go abroad for spring break. Students get the virus. Students bring it home. Worldwide pandemic starts. The story line was unbelievable, and I knew from day one that there was either no virus at all, and that it was just a "wag the dog", or that a manufactured outbreak was intentionally released and underway.
Unfortunately the latter was true, and now we have an entirely new bug on our hands. It has never been seen before, and virologists have been quoted saying "where the hell it got all these genes from we don't know." Extensive analysis of the virus has revealed genes from the original 1918 flu, the avian flu, and two new H3N2 viruses from Eurasia. All evidence points to the fact that the swine flu is indeed a genetically engineered virus.
This article is the result of a team effort intended to explore what the motive for releasing it may be, to warn you in advance of things to come.


The first attempt

In Feb 2009, Baxter, a major manufacturer of vaccines, sent the seasonal flu shot to 18 different countries with live unattenuated H5N1 bird flu. When the Czech company Biotest was assigned to test the vaccine on live animals for the Czech government, they realized something was wrong when the test animals died. The alarm went out to all others who had received it, fortunately before it was administered. Upon follow up examination of the vaccine the live virus was revealed, had no one caught Baxter's tainted batch, we would now be in the midst of a pandemic with massive numbers of dead.
Baxter was not prosecuted or punished in any way for this, even though their operational BSL3 (bio safety level 3) protocol would have stopped such contamination from being possible. The safety protocol, combined with the potency and volume of the virus in the shots clearly shows that the contamination was intentional, and that indeed an attempt to kill millions was stopped simply because ONE country paid attention to what it was getting. The protocol made it technically impossible for the virus to make the leap from the research department to the vaccine manufacturing department, which could never have had H5N1 show up there due to any reason other than willful intent.
One would think that Baxter would have been put out of business for making such an "error" but the opposite is true, which begs many questions, such as how did the live bird flu end up in millions of doses of vaccine? Why were the ingredients of the vaccine formulated to allow the virus to survive fully potent en route? Why was Baxter not prosecuted or punished in any way? Instead of rightfully blackballing the company, the World Health Organization has rewarded Baxter with a contract to make a large portion of the "Swine flu" vaccinations set to be distributed world wide this fall. How on earth could that be?


The main focus

Let's switch to another aspect of vaccines, the real focus of this article, which is the plan to destroy our intellect, our health and our sexuality via a mass world wide vaccination campaign. With the use of special additives called adjuvants, manufacturers are able to increase the number of possible doses that can be made on time for the fall flu season. But though there are many safe adjuvants which can be added, they are adding one - squalene, which has been shown to cause prolonged systemic immune response against the squalene itself, which results in reduced fertility, reduced intellect and reduced life span.
Squalene is an important molecule in the body. It is a precursor to many different oils and hormones, and is needed for proper brain function, fertility and also plays an important role in protecting cells from aging and mutation. Anything which affects your natural squalene can have a major negative impact on your health.
Because the squalene will be injected in the presence of a pathogen during the H1N1 vaccination, it will cause an immune response against not only the pathogen, but to the squalene itself. Squalene is a precursor molecule which is essential for the production of many hormones including all of the male and female sexual hormones. Squalene is also a precursor to many of the neurochemical receptors prevalent in the nervous system and when the immune system is programmed to attack squalene, it causes irreversible neuronal and neuromuscular damage which can range from a loss of intellect and autism to more serious disorders such as Lou Gehrig's disease and systemic autoimmune diseases and possibly brain tumors.
In independent studies where squalene laced vaccines were injected into guinea pigs, the resultant autoimmune disorders killed 14 out of 15. A later test, to verify the results had the same outcome.
When first injected via the anthrax vaccine in Gulf War 1, it permanently disabled many of the soldiers who received it, due to the effects now known as the Gulf War Syndrome. 95 percent of the soldiers who recieved the anthrax vaccine have been found to have antibodies to squalene. Few of the soldiers who recieved the vaccine remained healthy and do not have the antibodies whether or not they were deployed. None of the soldiers who did not receive the vaccine have the antibodies, even those who fought in Iraq. Squalene antibody related deaths total 6.5 percent of the vaccinated group.
It takes approximately a year for the effects to fully manifest themselves because that much time passes before the nervous system and brain deplete the reserves of Squalene that are out of the reach of the immune system and only after the reserves are gone will cell injury begin. This takes the pressure off vaccine manufacturers who deny any wrongdoing for a response so delayed. And with Congress passing legislation granting immunity to any corporations who cause damage with their vaccines, the outlook is evermore dark.
After examining the components of the H1N1 flu vaccine we can only conclude that it is not intended to treat the flu at all, quite differently, it is intended to:
1. Reduce intelligence
2. Reduce life span
3. Reduce fertility
4. Cause numerous deaths
For if it was intended for any other purpose, Squalene and other adjuvants beyond the scope of this article would not be present. Furthermore, the scope of this article only covers squalene, and we believe that because there are so many ways to induce autoimmune responses equally devastating via other injectable formulations coupled with the obviously intentional shipment of a pandemic by Baxter that the credibility of vaccines is forever tainted and the trust in the greater medical community may have been irreparably broken. Baxter should be out of business, the fact that they are not is damning.


The trust is broken

Through a manufactured pandemic and damaging vaccine the world health organization along with major manufacturers in the pharmaceutical industry have demonstrated clear intent to damage all of mankind. For what purpose is difficult to determine, but it would be safe to assume that there will be those who have been told and know better than to take one of these tainted vaccines, and as a result they will be of superior intelligence and health when put in perspective with those who receive them. The H1N1 vaccination program, when put into the same frame as the obviously engineered virus to go with it, appears to be a clear effort to divide humanity into two groups, those who have lost their intellect, health and sexuality via a tainted vaccination, and those who have not and are therefore superior. It can now be reasoned that it is no longer safe to take ANY vaccination for any reason; please, do not let them get your children.


If you ever see a video of major figures getting theirs, keep in mind that not all shots will be created equal!


References

The most valuable reference for this article by far was Dr. Sarah Stone, Pharm-D. Thank you so much, you helped sort fact from fiction and made this article possible



وهذا بل عرابي
الدكتورة سارة ستون ، فارم مد

جيم ستون والصحافي

روس كلارك ، محرر




"إن برنامج التطعيم H1N1 ، عندما وضعت في الإطار نفسه مثل الفيروسات المهندسة الذهاب مع ذلك ، يبدو أن هناك محاولة واضحة لتقسيم الإنسانية إلى مجموعتين ؛ أولئك الذين فقدوا العقل والصحة والحياة الجنسية عن طريق التلقيح الملوث ، و أولئك الذين لا وبالتالي فهي متفوقة ".


التقيت القصة حول انفلونزا الخنازير بتشكك كبير ، بل لعبت مثل خط القصة في فيلم ب -- الطلاب الذهاب الى الخارج لكسر الربيع. يحصل الطلاب على الفيروس. طلاب جعله المنزل. يبدأ الوباء في جميع أنحاء العالم. قصة خط أمر لا يمكن تصديقه ، وكنت اعرف من يوم واحد من أنه اما كانت هناك أي فيروس على الإطلاق ، وأنه كان مجرد مهرج "الكلب" ، أو أن اندلاع تصنيعها كان صدر عن عمد وجارية.

للأسف فإن هذا الأخير كان صحيحا ، والآن لدينا خلل جديد تماما على أيدينا. انه لم يكن ينظر إليها من قبل ، والفيروسات وقد نقلت قوله "حيث الجحيم انها حصلت على جميع هذه الجينات من أننا لا نعرف." تحليل واسع النطاق للفيروس قد كشفت عن الجينات الأصلية من العام 1918 ، وانفلونزا الطيور ، واثنين من الفيروسات H3N2 جديدة من أوراسيا. تشير كل الدلائل إلى أن أنفلونزا الخنازير هو بالفعل فيروس معدل وراثيا.

هذه المقالة هي نتيجة لجهد جماعي يهدف إلى استكشاف ما هو الدافع وراء الافراج عن انه قد يكون ، لتحذير لكم مقدما للأمور في المستقبل.


المحاولة الاولى

في فبراير 2009 ، باكستر ، شركة كبرى لتصنيع اللقاحات ، بعث الانفلونزا الموسمية النار على 18 بلدا مختلفا غير مخفف العيش مع فيروس انفلونزا الطيور H5N1. عندما تكون الشركة التشيكية Biotest تم تعيينه لاختبار اللقاح على الحيوانات الحية للحكومة التشيكية ، وأدركوا شيئا ما كان خطأ عندما توفي حيوانات التجارب. التنبيه وخرجت إلى جميع الآخرين الذين تلقوا أنه ، لحسن الحظ أنها كانت تدار من قبل. عند متابعة النظر في لقاح الفيروس يعيش تم الكشف ، لم يكن احد اشتعلت باكستر دفعة الملوث ، لكنا الآن في خضم وباء مع أعداد هائلة من القتلى.

باكستر لم يحاكم أو يعاقب بأي شكل من الأشكال لهذا ، ولو كانت لديهم BSL3 التنفيذية (مستوى السلامة الحيوية 3) بروتوكول من شأنه أن مثل هذا التلوث قد توقفت عن كونها ممكنة. بروتوكول السلامة ، إلى جانب قوتها وحجم الفيروس في لقطات تظهر بوضوح أن التلوث كان متعمدا ، وهذا في الواقع محاولة لقتل الملايين تم ايقافها لمجرد بلد واحد اهتماما الى ما كان يحصل. بروتوكول جعلت من المستحيل تقنيا للكشف عن الفيروس لتحقيق قفزة من قسم البحوث في قسم تصنيع اللقاحات ، التي يمكن أبدا أن يكون فيروس H5N1 قد تظهر بسبب وجود أي سبب آخر غير قصد متعمد.

قد يعتقد المرء بأن باكستر قد تم إنشاؤها من الأعمال التجارية لجعل مثل هذا "الخطأ" ولكن العكس هو الصحيح ، والذي يثير تساؤلات كثيرة ، مثل كيف يعيش انفلونزا الطيور في نهاية المطاف في ملايين جرعة من لقاح؟ لماذا كانت هذه المكونات من لقاح وضعت للسماح للفيروس البقاء على قيد الحياة تماما قوية في طريقها؟ لماذا كان باكستر لا يحاكم أو يعاقب بأي شكل من الأشكال؟ blackballing بدلا من حق الشركة ، ومنظمة الصحة العالمية قد كافأت باكستر عقدا مع لجعل جزء كبير من "انفلونزا الخنازير" التطعيمات المقرر أن يتم توزيعها في جميع أنحاء العالم في خريف هذا العام. كيف على الارض يمكن ان يكون؟


كان التركيز الرئيسي

دعنا نتحول إلى جانب آخر من اللقاحات ، والتركيز الحقيقي من هذه المادة ، التي هي خطة لتدمير فكرنا ، صحتنا ورغباتنا الجنسية عبر العالم الشامل حملة تلقيح واسعة. مع استخدام المواد المضافة خاصة تسمى المواد المساعدة والمصنعين قادرون على زيادة عدد ممكن من الجرعات التي يمكن تقديمها في الوقت المناسب لانفلونزا موسم الخريف. ولكن على الرغم من أن هناك العديد من المواد المساعدة الآمنة التي يمكن أن تضاف ، مضيفا أنها واحدة -- السكوالين ، وهو ما ثبت لفترات طويلة يسبب استجابة مناعية النظامية ضد السكوالين في حد ذاته ، مما يؤدي الى انخفاض معدل الخصوبة وانخفاض الفكر وخفض العمر.

السكوالين هو جزيء الهامة في الجسم. انها خطوة تمهيدية لزيوت كثيرة مختلفة ، والهرمونات ، وهناك حاجة لالصحيح وظيفة الدماغ ، والخصوبة وأيضا تلعب دورا مهما في حماية الخلايا من الشيخوخة والطفرات. أي شيء مما يؤثر بك السكوالين الطبيعية يمكن أن يكون لها أثر سلبي كبير على صحتك.

لأن السكوالين سيتم ضخها في وجود الممرض خلال التطعيم H1N1 ، فإن ذلك سيكون سببا في إحداث استجابة مناعية ضد ليس فقط على العوامل المسببة للأمراض ، ولكن إلى السكوالين نفسها. السكوالين هو جزيء السلائف الذي هو أمر ضروري لإنتاج العديد من الهرمونات بما في ذلك كل من الهرمونات الذكرية والأنثوية الجنسية. السكوالين هو أيضا مقدمة لكثير من المستقبلات neurochemical شيوعا في الجهاز العصبي ، وعندما يكون الجهاز المناعي لمهاجمة السكوالين المبرمجة ، فإنه يتسبب لا رجعة فيه الخلايا العصبية والعضلية الضرر الذي يمكن ان تتراوح بين فقدان العقل والتوحد لاضطرابات أكثر خطورة مثل لو جيهريج النظامية وأمراض المناعة الذاتية ، وربما بأورام الدماغ.

في دراسات مستقلة حيث اللقاحات التصور السكوالين حقنت خنازير غينيا ، والاضطرابات الناتجة عن المناعة الذاتية قتلت 14 من أصل 15. وهناك اختبار في وقت لاحق ، للتحقق من النتائج كانت نفس النتيجة.

عندما الأولى عن طريق حقن لقاح الجمرة الخبيثة في حرب الخليج 1 ، فإنه بعجز دائم العديد من الجنود الذين وردت عليه ، بسبب الآثار التي تعرف الآن باسم اعراض حرب الخليج. 95 في المئة من الجنود الذين تلقوا لقاح الجمرة الخبيثة وقد وجد أن لديهم أضداد للسكوالين. عدد قليل من الجنود الذين تلقوا لقاح لا تزال سليمة وليس لديهم أضداد أم لا كانوا منتشرين فيها. أيا من الجنود الذين لم يتلقوا اللقاح قد الأضداد ، حتى أولئك الذين قاتلوا في العراق. السكوالين الأضداد مجموع الوفيات الناجمة عن 6.5 في المئة من المجموعة التي تم تلقيحها.

يستغرق نحو عام لمواجهة الآثار لتعبر عن نفسها بشكل كامل لأن ذلك الكثير من الوقت قبل أن يمر على الجهاز العصبي والدماغ نضوب احتياطيات سكوالين التي يتم بعيدا عن متناول من جهاز المناعة ، وإلا بعد أن الاحتياطيات قد ولت وسوف تبدأ إصابة الخلية. هذا يخفف من الضغوط الواقعة المنتجة للقاحات ، الذي ينفي ارتكاب أي مخالفات للاستجابة لذلك تأخر. ومع الكونغرس بتمرير قانون منح الحصانة للشركات الذي يسبب أي ضرر مع اللقاحات ، فإن التوقعات هي الظلام إلى الأبد.

بعد الاطلاع على مكونات من لقاح الانفلونزا H1N1 لا يسعنا إلا أن يخلص إلى أنه ليس المقصود بها لعلاج الانفلونزا في كل شيء ، مختلفة تماما ، فإنه يهدف إلى :

1. الحد من المخابرات
2. تقليل العمر الافتراضي
3. خفض معدل الخصوبة
4. تسبب سقوط العديد من القتلى

لأنه إذا كان المقصود لأي غرض آخر ، سكوالين والمواد المساعدة الأخرى خارج نطاق هذا المقال لن يكون موجودا. وعلاوة على ذلك ، فإن نطاق هذه المادة لا يغطي سوى السكوالين ، ونحن نعتقد أنه نظرا لأن هناك الكثير من الطرق للحث على الاستجابات الذاتية مدمرة على نحو مماثل عن طريق الحقن صياغات أخرى مقرونة الشحنة ومن الواضح أن المقصود من وباء من باكستر أن مصداقية لقاحات إلى الأبد هو ملوث والثقة في المجتمع من الناحية الطبية قد تم كسر لا يمكن إصلاحه. باكستر يجب ان تخرج من الأعمال التجارية ، وحقيقة أنها ليست هي الدامغة.


الثقة مكسورة.

من خلال وباء المصنعة واللقاحات يضر منظمة الصحة العالمية جنبا إلى جنب مع كبار المصنعين في مجال الصناعات الدوائية أثبتت نية واضحة لأضرار بشرية جمعاء. لأي غرض من الصعب تحديد ، ولكن سيكون من المأمون أن نفترض أنه لن يكون هناك أولئك الذين قيل لهم ويعرفون افضل من ان تأخذ واحدة من هذه اللقاحات ملوثة ، ونتيجة لذلك سيكون من الذكاء والصحة عند وضع في وجهات النظر مع أولئك الذين تستقبلهم. وH1N1 برنامج التطعيم ، وعندما وضعت في الإطار نفسه مثل الفيروسات المهندسة الواضح أن يذهب مع ذلك ، يبدو أن هناك جهودا واضحة لتقسيم البشرية الى مجموعتين ، وأولئك الذين فقدوا العقل والصحة والحياة الجنسية عن طريق التلقيح الملوث ، و أولئك الذين لا وبالتالي فهي متفوقة. ويمكن الآن معللة ذلك أنها لم تعد آمنة لاتخاذ أي تطعيم لأي سبب من الأسباب ، من فضلك ، لا نسمح لهم بالدخول أطفالك.


إذا كنت من أي وقت مضى رؤية شريط فيديو لشخصيات كبرى في الحصول على ملكهم ، أن نضع في اعتبارنا أنه ليس كل الطلقات سيكون خلقوا متساوين!



المراجع

الإشارة الأكثر قيمة لهذه المادة حتى الآن هي الدكتورة سارة ستون ، فارم مد. شكرا جزيلا لك ، أنت ساعدت في الواقع نوع من الخيال وجعل هذه المادة ممكن

ارجو منكم البتعد عنهآ مع تحاتي ليون سكوت كينيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ada wong
مشرفه
مشرفه
avatar

عدد المساهمات : 1035
نقاط : 1285
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: يتبع هذا التقريرر من ترجمتي ومن شغلي ذاد النفلونسه الخنزير الجزاء الثاني   10/6/2009, 23:26

مشكور اخوي ستيف

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
steve
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 119
نقاط : 204
تاريخ التسجيل : 05/08/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: يتبع هذا التقريرر من ترجمتي ومن شغلي ذاد النفلونسه الخنزير الجزاء الثاني   10/9/2009, 23:01

مشكوووووووووووووووره على المرور الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يتبع هذا التقريرر من ترجمتي ومن شغلي ذاد النفلونسه الخنزير الجزاء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Resident Evil Forum :: الاقسام العامه :: القسم العام-
انتقل الى: